Search

الطعوس مدافن البحرين التاريخية بحث

مقبرة عالي الأثرية يصل عمرها الى خمسة آلاف عام تقريبا وتعتبر من أهم المواقع الاثرية في جزيرة البحرين وتعد المقبرة الى الفترة الدلمونية التي عاصرت الحضارة الفرعونية في مصر والآشورية والبابلية في العراق. والقبور الأثرية تعتبر من الشواهد التاريخية على أن هذه الأرض هي موقع دلمون التي تسمى أرض الخلود وقديما كان يعتقد أن الموتى فيها يعودون للحياة, فيجيء بالموتى من الأسياد للدفن فيها على أساس هذا المعتقد. فنعتت عند السومريين في أساطيرهم بالطهر والنقاء وأكثر من ذلك, فجاء في الأسطورة السومرية (انكي وننخورساك) في وصف دلمون” ذلك المكان طاهر, ذلك المكان أكثر لمعانا, الغراب لاينعق في دلمون, الأسد لايفترس, الذئب لاينهش الحمل, ومريض العين يقول أنا لست مريضا با العين, والذي يشكو من وجع الرأس يقول أنا لا أشكو من وجع الرأس, والمرأة العجوز تقول أنا لست عجوز ا, والمغني لايطلق نواحا “.

هناك ما يقارب من 85.000 تلة للمدافن في البحرين في الفترة ما بين 2800 قبل الميلاد ، إلى 600 م وهي فريدة من نوعها لا سيما بالنسبة لجزيرة صغيرة مثل البحرين .وقد تم

 

تطوير الأنماط هذه محليا من قبل السكان المحليين .وتغطي التلال 30 كيلو مترا مربعا او5% من مساحة البحرين وهي على أربعة أنواع يتميز كل نوع منها حجمه وشكله ومحتوياته فالنوع المكبر (2800 قبل الميلاد ) مبعثر حول وديان صغيرة ، وهو يمتد من الجدار الصخري المركزي حتى جزر حوار اما النوعان الأوسط والمتأخر، فيتركزان في ثمان مجموعات من التلال المبعثرة ، فيما توجد انواع تايلوس في معظم أنحاء الجزر.

للفائدة وللمزيد من المعلومات حول هذه الكنوز الاثرية التي تعود لاجداد السكان الحاليين قمنا بتصوير ونقل موضوع من مجلة الوثيقة بقلم عبدالجبار محمود السامرائي ويتحدث فيه حول مقابر عالي الاثرية ويحوي العديد من التفاصيل المهمة المتعلقة بهذه المقبرة التاريخية:




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*