Search

الأسماك الغضروفية – الجراجير وأخوتها

سوف نتناول في هذا الفصل الأخير آخر أنواع الأسماك وهي الجراجير أو سمك القرش وهي نوع من الأسماك الغضروفية, وسوف نتناول هنا الأسماء العامة التي تعمم على هذه الأسماك ومن ثم نتناول الأسماء الخاصة لها.

أولاً: أسماء سمك القرش العامة

هناك عدد من الأسماء التي تعمم على أسماك القرش منها أسماء وردت في المعاجم و كتب اللغة, وأخرى وردت على ألسن العامة, ويمكننا تفصيل ذلك كالتالي:

1 – الأسماء التي وردت المعاجم

لخص أمين معلوف في معجمه أسماء سمك القرش في اللغة العربية, وملخص ما جاء في معجمه:

“القرش معرب Karcharias باليونانية وهو بمعناه ومن الأسماء العربية الأخرى للقرش والتي وردت في المعاجم وكتب اللغة: لخم وبنبك وكوسج, والكوسج اسم فارسي معرب ومنتشر في بعض مناطق الخليج العربي ومن أسمائه أيضاً”.

ولا زالت تعرف اسماك القرش في اليمن تعرف باسم اللخم أما في دول الخليج العربي فيطلق اسم اللخمة على الشفانين البحرية.

2 – الجراجير

الاسم العام لأسماك القرش في دول الخليج العربي هو الجراجير ومفردها جَرجُور (يَريُور) أو جُرجُور (يُريُور) والمرجح أنه تعريب Karcharias باليونانية, والبعض يرجح أنه من اصل عربي, جاء في لسان العرب أبل جُرجُور أي عظيمة الجوف.

3 – عوال

          من الأسماء التي تعمم على القرش في الخليج الاسم “عوال” وهو اسم لا زال متداول في دولة الإمارات العربية, وقد نوقش هذا الاسم بصورة مفصلة بسبب ما أثير عن أن أصله “أوال” وقد قلبت الألف عين وهو ما يعرف بالعنعنة ومن هنا ربط بتسمية البحرين القديمة أوال, وسنناقش هنا هذه التسمية بصورة سريعة.

سمكة أوال

أول من ذكر اسم أوال بمعنى سمك من جغرافي العرب هو المسعودي المتوفي سنة 957م والذي ذكر وجود سمكة ضخمة تسمى أوال في بحر الزنج (دار الفكر 1973: ج 1 ص 150). ثم ذكره من بعده شمس الدين محمد المعروف بشيخ الربوة المتوفي سنة 1327 م في كتابه “نخبة الدهر في عجائب البر والبحر”, و قد ذكر السمك أوال في أكثر من منطقة جغرافية (دار إحياء التراث العربي 1988: ص177 و 224) وعند ذكر جزيرة أوال وجزيرة بني كافان أضاف:

“وأوال اسم دابة من دواب البحر يكون طولها مائة ذراع وأكثر وأقل, وهذا كثير الوجدود بناحيتها (يقصد جزيرة بني كافان)” (دار إحياء التراث العربي 1988: ص224).

ويلخص دانيال بوتس في بحثه عن أوال (بوتس 1986) آراء عدد من الكتاب التي ترجح أن أوال بمعنى سمك من أولئك بلجريف (1865) الذي يقول أن “أوال” تسمية هندية للقرش، وقد سموا البحرين باسم هذا السمك مع أنه يوجد بعيدا عن شواطئها. بينما يرى بينت (1890) أن “أوال” اسم قديم للبحرين، وهو كذلك اسم لنوع من الشفنين (لخمة) حيث كانوا يستخدمون زعانفها السمك من نوع يسمى (أوال) لتسميد نخيلهم. ويقول هومل (1926) أن في بداية الإسلام كان الاسم العربي للجزيرة هو أوال أي بمعنى الحوت والاسم الحالي هو (سمك).

ونخلص من ذلك أن مجموعة من جغرافي العرب والباحثين يرون أن أوال بمعنى سمك وربما سمك القرش أو الشفنين أو الحوت.

ثانياً: الأسماء الخاصة لسمك القرش

          يوجد في المياه الإقليمية لمملكة البحرين ثلاث عوائل من سمك القرش, وسنناقش بصورة سريعة ثلاث العوائل والأسماء العامة التي تعمم عليها.

1 – القروش Requiem Shark

يمكننا أن نقسم هذه العائلة لمجموعتين رئيسيتين بحسب حجمها, فمها الأنواع الضخمة ومنها أنواع صغيرة الحجم, وتعمم العامة في الخليج أسماء مختلفة لكل من تلك المجموعات كالتالي:

أ – الجراجير

وتضم هذه المجموعة الجراجير ذات الأحجام الكبيرة الحجم والخطيرة, وتعمم العامة في الخليج العربي اسم جرجور أو يريور والجمع جراجير على هذه الأنواع. وفي اليمن, بحسب موقع وزارة الثروة السمكية, وكذلك في الكويت, بحسب البكر في كتابه الحداق, يعمم الاسم “ذيبة” على هذه الأنواع الصكبيرة, وزعمت العامة في الكويت أن أن الذيبة هي أنثى هذه الجراجير وهي أشرس من الذكر الذي يعمم عليه الاسم “صوال”.

وفي الكويت يعمم على الصغير من هذه الأسماك اسم “ناعور” أما في البحرين والقطر فيقال “ناعوض”. إلا إنه في البحرين يخص الاسم ناعوض بالنوع التالي ذكره.

ب – الناعوض أو الولد

          يطلق مسمى الناعوض (في البحرين) أو الولد (في الكويت واليمن) على نوع من عائلة القروش يسمى بلغة العلم Rhizoprionodon, وهو نوع صغير من القرش وهو النوع المرغوب فيه للأكل لأن لحمه لذيذ بحسب زعم العامة.http://bahrainhistory.net/wp-content/uploads/bfvb2/2036b1c11045dfb338bec19b37be56e7.jpg

2 – الحياسة

          من أنواع القروش الصغيرة الحجم والصغيرة الفم, والتي تتميز ببروز شفتيها إلى الخارج طيها إلى الخلف مكونة ما يشبه الذقن تحت الفم, وقد اشتق الاسم من الحيس, وحاس الشيء بمعنى لفه وفتله وبحسب البكر في كتابه “الحداق” فإن هذه الأسماك سميت حياسة لأنها تلتف بعضها حول بعض إذا ماوقعت بالشبك, ويصعب خلاصها من الشبكة حيث أنها تلف وتبرم نفسها حتى بالخيط وهي لا تهدأ ولا تسكن ما دامت قد صيدت ولا تعطي الصياد فرصة بأن يخلصها, وهي من لأسماك الغير مرغوب بها. وقد ذكر White في كتابه أسماك الإمارات هذه الأنواع بالأسماء: لحى وحيسان.http://bahrainhistory.net/wp-content/uploads/bfvb2/4bcb5d4911ec3c32b83eba5b65d9d600.jpg

3 – الأقرن Hammerhead Sharks

تتميز هذه القروش بوجود زوائد لحمية على جانبي الرأس مما جعل لرأسها شكل يشبه المطرقة, ومنه عرفت هذه الأنواع باسم “الأقرن” وأبو القرن وأبو مطرقة وجرجور أبو مطرقة والبعض يترجم الاسم الإنجليزي بأسماء مختلفة كالاسم طراق البحر ومطراق البحر.

الوسط – حسين محمد حسين




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*