Search

مراكز الحرف في مملكة البحرين

مراكز الحرف في مملكة البحرين

اهتمت بعض وزارات المملكة والمهتمين فيها بضرورة استغلال التراث البحريني الغني الزاخر بتنوعاته المختلفة وكيفية توظيفه على أسس علمية وعملية تساهم في توسيع قاعدة المهتمين به والعاملين فيه من أجل الاستفادة الكاملة من طاقات وإبداعات الشباب البحريني وتسخير هذه الطاقات لتطوير هذه الحرف وما يتلاءم مع توجه المملكة السياحي وما يواكبه من خلق فرص مفيدة وممتعة لكثير من الشباب، ولذلك تم تنفيذ عدة مشاريع حرفية من خلال المراكز التالية:

1- مركز الحرف:

بناء ً على تكليف من مجلس الوزراء بإيجاد وسائل تساعد على تنفيذ مشاريع توفر مجالات عمل جديدة للحرفيين، قامت وزارة التنمية بتنفيذ مشروع الصناعات الحرفية الحديثة عام 1990م، وبالتعاون مع الجمعيات والأندية المحلية نفذ المركز مشروعين الأول مشروع صناعة الورق من سعف النخيل وتشرف عليه جمعية رعاية الطفل والأمومة، ويقوم على الاستفادة من سعف النخيل وتحويله بعد معالجته إلى ورق يستخدم في الرسم وبطاقات المناسبات والشهادات وغيرها، وتعمل في المشروع خمس فتيات ومشرفة ويتم صرف مخصصاتهن بعد بيع المنتج، ويلقى هذا المشروع عناية من مركز الحرف.

أما المشروع الثاني فهو مشروع غزل ونسج الصوف الذي يشرف عليه النادي العربي بقرية الدراز منذ عام 1990م، وتعمل به (27) فتاة يقمن بفرز الصوف وتنظيفه وغسله وتنشيفه وتمشيطه وتحويله إلى خيوط لنسج سجاد من الصوف ومعلقات جدارية بأحجام وتصاميم مختلفة وبألوان طبيعية مصبوغة، ويتم تسويق المنتج وتوزيع المردود على العاملات في المشغل.

كما يوجد في مركز الحرف خمس ورش أخرى هي: الصناعات الخشبية، مشروع الزجاج المعشّق، الجبس، الفخار، الحديد والخط العربي، ويوفر المركز لأصحابها المكان المناسب وبإيجارات رمزية مع العرض، كما يساعد الحرفيين في التصميم والتسويق وتطوير أعمالهم من خلال الاشتراك في دورات داخلية وخارجية إضافة إلى المشاركة في المعارض الداخلية والخارجية كما يسعى إلى مساعدتهم في الحصول على قروض لتنفيذ أعمالهم.

2- مركز الجسرة للحرفيين:

أنشئ المركز من أجل المحافظة على الحرف التقليدية القديمة وتم توظيف بعض البحرينيين والبحرينيات لممارسة بعض الحرف كالفخار ومنتجات الخوص والنسيج والسدو والعرشان والصناعات الخشبية، وتديره شركة المشاريع السياحية، ويستلم هؤلاء الحرفيين مكافآت شهرية إضافة إلى تسويق منتجاتهم، ولا تختلف مشاكل العاملين فيه عن مشاكل الحرفيين التي سبق ذكرها وهي ضعف في المكافأة وضعف التسويق.

3- مشروع التصميم والإنتاج:

بناءً على قرار لجنة الوكلاء بتكليف المدارس الثانوية القيام بأنشطة ومشاريع إنتاجية، قد أقر مشروع التصميم والإنتاج للمرحلة الثانوية يتم تمويله والإشراف عليه من قِبل المدرسة الراغبة في إدخاله ضمن أنشطتها العملية ويتم خارج ساعات الدوام في أيام الخميس، ويعمل الطلبة في هذا المشروع موزعين على ثلاث ورش هي ورشة النجارة والمعادن والخزف.

ويسعى هذا المشروع إلى إكساب الطلاب مهارات وحرف تساعدهم على الدخول في الحياة العملية بثقة وتساهم في تحسين وضعهم المعيشي.




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*