Search

مقبرة السيارات في المعامير

مقبرة المعامير للسيارات القديمةلعل البعض يستغرب هذا العنوان فالمعامير لا تحوي أي مقبرة وهذا ما ذكرناه في المقال السابق، لو عدنا الى الماضي سنكتشف ان المعامير كانت تحوي مقبرة للسيارات القديمة،

ففي المنطقة الجنوبية من القرية وتحديدا بالقرب من انابيب مشتقات النفط كانت هذه المنطقة تكتض بهياكل السيارات القديمة، عندما كنا صغارا كنا نذهب الى تلك المنطقة ونلعب في السيارات القديمة واحيانا نتفنن في تكسير بعض مقتنياتها كالزجاج وغيره، السيارات الكدسة في تلك المنطقة كانت كثيرة، وفي مطلع الثمانينات قامت البلدية بازالة السيارات التي تقع في الجزء الشمالي من انابيب النفط (جهة القرية) وبقت السيارات في الجزء

الجنوبي ولكن بعد اعوام قام بعض الباحثين عن قطع الحديد باخذها الى (سكراب الحديد) وبيعها بالوزن وهكذا حتى تقلصت وانتهت تماما، الكثير من الشباب يتذكرون تلك المقبرة الرمزية لهياكل السيارات والكثير منهم قضوا يلعبون فيها ولا ابالغ ان قلت انها كانت ملهى او حديقة بالنسبة لنا، وبين يدي بعض الصور لتلك السيارات وللفائدة سارفق صورة وبالامكان التمعن في شكل السيارات القديمة من خلالها.
الصورة يظهر فيها أحمد حسن سلمان وربما(جعفر محمد مقداد) ومنصور محمد مقداد



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*